28‏/09‏/2011

حيرة ،

أحياناً تتقمصنا وتتملكنا حيرة عجيبة غريبة 

لا ندري ماذا تُريد أو ما مغزاها

ولكنها تأتي فجأة ، لتسيطر علينا ، وتجعلنا نفقد عقولنا

..
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

27‏/09‏/2011

بشدة أحتاجك ،

أحتاجُ إليك بشدّة ، بجنون وبشغف

أحتاج إليك كاحتياج الأرض للأمطار ، واحتياج الطفل لأمه

كاحتياج الزهرة لأوراقها

كاحتياجي لك  (F)
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

26‏/09‏/2011

هواجسُ تعتليني

لا أدري ما هذا الشعور الذي يساورني في هذه الأيام

ولكن كل ما أشعر به أن هنالك الكثير من الأمور التي لا أفهمها ، كثير من الأمور المتعبة والتي تؤرقني ، كثير من الأمور التي تهزّ وجداني ، كثير من الأفكار ، وكثير من الهواجس التي تعتليني ..

لا أستطيع أن أستمر هكذا ..

يجب أن أُغادر !!!
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

23‏/09‏/2011

أنتَ تُربكني "


أنتَ تربكُني ..





أصبحتُ أتلعثمُ كثيراً عندَ الحديث معك ، أفكر كثيراً ماذا سأقول ، أُحاول أحياناً أن أُخفي بعض ما أشعرُ به ، أصمتُ وأصمتُ ولكن ..



في النهاية لا أستطيعُ القيام بذلك ، فينطلقُ لساني وكأنني شخصٌ قد أصبح ينطق بعد أن كان أخرس ، أو كأنني طفلٌ تعلّم الكلامَ منذُ الآن ..



وأحياناً أُخرى ، بالرّغم من محاولتي التكلّم إلا أنني أفشلُ فشلاً ذريعاً ، فيصيبني الصمت ، لا لشيء ، فقط لأنني لا أجد ما يعبر عن ما بداخلي ،



أولستُ أُمارس جنوني المعتاد ؟! أولستُ أنا كما أنا ، تلكَ الصغيرة التي عرفتها منذ سنوات طويلة مضت ..!



أنتَ تربكُني حقاً بحضورك ، كما تربكني بغيابك ، تُربكُني عند كلامك ، وعندَ سكوتك



تُربكُني في كل حالاتك فأنا أصبحتُ لا أجد سوى كلمة " اشتقتُ اليك " لأقولها ،



ليسَ لأنها تعبّر عن مكنونات صدري ، ولكن لأنها جزءٌ يسيرٌ مما أشعر به



جزءٌ يسير من الفرح ، الحزن ، الشوق ، الدموع ، البسمة



جزءٌ يسيرٌ فلربّما ينقذُ روحي ، ولربّما يوصل ما أريده



وبالرغم من كل هذا ، وضيق الوقت وقلته ، إلا أنني أشعر أنك ترافقني دوماً



حقاً قد استطاع الزمن أن يجعلني أفهم الكثير من الأمور ، فلا يشترط أن ترافقني كثيراً لتكون إلى جانبي ، ولا يشترطُ أن تراني لتشعرَ بي ،



ولا يُشترط أن تكون أمامي لتقبل زهرتي اللوتسية



زهرةٌ بعبق اللوتس لروحك ولقلبك ، من زهرة هيَ أختك ستُحبّك ان شاء الله وإلى ما شاء الله



زهرة اللوتس

12:25pm

23|9|2011
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

22‏/09‏/2011

أدامك الله لي !

آآآه وألفُ آه كم أحبك وكم أفتقدك ، وكم أحنُّ إليك

يا مرآتي ، ويا من أحبّها وأحترمها فوقَ الوصف والخيال ،

بلا حدود أو مقاييس

نجومي

أدامكِ الله لي ،!
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

21‏/09‏/2011

راحة ^^

جميلةٌ هي الراحة أحيانا ، وبالتحديد في الأوقات التي تشعر فيها بالتعب الشديييد

كان يوماً جميلاً تملكتني فيه راحة ، 

وغداً يومٌ مليءٌ بالتعب !

^^
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

18‏/09‏/2011

لغزٌ صعب

أعترفُ أنني لغزٌ من الصعب أن يجدَ أياً كان حلّه !

لغزٌ من الصعب فكُّ طلاسمه وتعابيره وحركاته ،

لغزٌ يبقى أسير الزمن "

..
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

17‏/09‏/2011

خلوة ،

لا مانع أن يكون دائماً هُناك بعضُ الوقت للجلوس معه ، فهوَ يسمعك وكن على ثقة بذلك ، هوَ من تتحدثُ معه دون قيود ، هوَ من تجده إلى جانبك دوماً ومن لا يتخلى عنك مهما حصل !

هوَ الله

كُن معي يا رب
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

16‏/09‏/2011

يلي فارقتونا "

يلي فارقتونا وسرتو ، ما خبّرتو

همي وأحزاني بهجراني ليش اخترتو 


إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

كتاب ودفتر وصورة }

كتاب ودفتر وصورة ، بقايا رحلتي ويّاك }


إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

من أين لي !

السلام عليكم

هذا الذي أرجو من الدنيا فما
في الناس أغلى من حبيب غالي
أشركه في أمري ويسكن خاطري
ومدى انتباهاتي وطيف خيالي

إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

بالحبّ نحيا ..!

**



**
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

زهرة }

جميلةٌ هي الزهور

بألوانها

برائحتها

بكلّ ما فيها

حتى في أشواكها !


إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

15‏/09‏/2011

أبواب يوم جديد

ها نحنُ على أبوابِ يومٍ جديد ، سيكون ربّما مليئاً بالتفاصيل ، يحمل الحلوَ والمرّ

أتمنى أن يكونَ مليئاً بالأمل ، بالحبّ ، بالتفاؤل ، بالرضا ، بالقناعة 

وبطاعة الرحمن ،

اللهم إني أسألك خير هذا اليوم القادم وأعوذُ بك من شرّه

~
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

كنافة نابلسية ^_^

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

من الصور المفضلة عندي ، " ما في أزكى من الحلويات :P "

قبل

^
^
^




بعد

^
^
^


صحة وهنا (^_^)
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

نظّارتي العزيزة ^



لا شكّ بأن الكثير منّا يرى أحياناً صوراً غير واضحة ، أو لنقل صور " مغبشة " 

ولكن بالتأكيد لكل مشكلة حل ، فالحلّ بوضع نظّارة تقوم بتوضيح الرؤيا ،

ولكن نتمنى أحياناً أن نستطيع توضيح الصور في الحياة ، لكي نرى المخلصين ، المخادعين ، الكاذبين ، ونستطيع تمييزهم ولا نُخدع بهم !


ليتَ هنالك نظّارة لتوضيح أمور الحياة ^^
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

12‏/09‏/2011

مُغامرات :D

الكثيرُ من المغامرات تنتظرني في الأيام القليلة القادمة ، ولكن لا أعلم تحديداً ماذا ستكونُ ردةُ فعلي عليها !

أو ماذا ستكونُ هي بالتحديد ، كل ما أعلمُه أنني أحتاجك بشدة إلى جانبي

فكُن معي يا الله
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

10‏/09‏/2011

في زاوية مظلمة "!

في زاوية مظلمة "!



كان هوائها ومائها بل كان نبض قلبها المفعم بالحياة , كانت تحبه حبّاً يفوق كل الوصف , فهو حب نابع من قلب صادق من قلب محب من قلب أخويْ .

كان هناك شيء واحد يقلقها دوماً , ترى ماذا ستفعل إن غاب عنها , لا أظن بأنها ستصمد لمدة طويلة , فأنا أعلم كم هي متعلقة به , لا أنكر أنها استطاعت الصبر أحيانا ربما لمدة يوم أو يومين وأحياناً أسبوع !!

ولكن مدة أطول من تلك لا أظن بأنها ستقوى على الاحتمال .

رأيتها تجلس في زاوية مظلمة , كانت حزينة جدّاً , وعيناها !! أي عينان أقصد , هل اللتان كانتا مفعمتين بالأمل والبريق الدائم ,, لم أعثر عليهما للأسف بل وجدت عيوناً ذابلة , عيوناً أعياها الفراق , عيوناً تعبت من دموع حملتها لفترة طويلة .

رأيتُ قلبها يعتصر ألما , يموت ويموت ويموت , رأيتها وحيدةً منهكةً مستنزفة القوى , رأيتها تئن مثل المرضى , كانت لا تهمس إلا باسمك ولا تنادي إلا عليك , لا تتذكر غيرك , حاولت أن تتذكر كل شيء بكل تفاصيله , أصبحت في حالة هستيرية من البحث الغير مجدي .

كنت أتمنى مساعدتها ولكن لم يكن باليد حيلة , فلقد كان وضعها لا يحتمل المساعدة , اعلم أنها لن تتحسن إلا عندما تراك , بل عندما تتكلم معك , عندما تطمئن عليك , لن تتحسن إلا عندما تزعجك بكثرة كلامها , لقد كانت ثرثارة جدا عند الحديث معك , لن تتحسن إلا عندما تعرف أخبارك .

ألن تعود لها ؟؟ ألن تجعل ذلك البريق يعانق عيناها مرة أخرى ؟؟

ألن تبعث الأمل في حياتها مرة أخرى ؟؟ فأنت نجمها ألا تعلم ذلك ؟؟

تركتُها في تلك الزاوية المظلمة في ذلك الوضع وفي تلك الملامح , وغادرت المكان !! علّني أعود فأجدها قد عادت إلى طبيعتها .

زهرة اللوتس
11:48pm

2010-07-12
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

فاضَ كأسي بالأسى

فاض كأسي بالأسى عندما مرّ المسى
"
فالروح كانت قد قست والقلب كان قد نسى
"
والحب كان قد طُمس والشوق كان قد جفى
"
وروحي ترنو للحبيب والقلب يهفو للطبيب
"
ونفسي تبدو في المغيب والموت قد بات قريب
"
قد كنت عاص في الحياه فارحمني يا رب السمااا
"
واغفر خطايا كالجبال واغسل ذنوباً كالبحار
"
ياربي قد حن الفؤاد للمصطفى خير العباد
"
فأرح فؤادي يا كريم واجمعني برسولي الأمين
"
وامسح دموعي يا رحيم وأجب دعائي يا قدير
"
محمد خير البشر في وجهه ضوء القمر
"
من له شق القمر والجذع قد حنّ له




إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

صراع الداخل "

صراع الداخل "



لم أكن أعلم قبلا أن كلمة صراع لها هذا التأثير , كنت فقط أسمعه في الأخبار وحول العالم ,, هناك صراع بين الدول على المياه , على الحياة , على السياسة !!

ولكنني اكتشفت بان من أقوى الصراعات التي تثير الجدل * صراع الداخل *

أعترف بأنني أواجه صراعاً حقيقياً في أعماق نفسي .. أحتاج لضوء خفي يستطيع أن يضيء حجرات تلك الغرفة , أريد أن أضع بصمتي أينما كان , على هذا الجدار وذاك , أريد أن أركض , أو أعانق أمي وأرتمي في أحضانها ,, صراع عميق بين حركات الطفولة !! وحركات الرشد !!

أعترف بأنني ما زلت طفلة تقيّم الأمور من منظورها البريء , أحياناً لا آخذ قرارات مستقبلية بعيدة فأترك كل شيء لوقته ليس لأنني مهملة ولكن لأنني أريد أن أعيش كل لحظة بحلوها ومرّها , أعترف أيضاً بأنني قد دخلت مرحلة جديدة من العمر منذ وقت ليس ببعيد ولكن صراعي يبقى بين المطلوب مني في المستقبل وبين تلك الطفلة التي تأبى أن تكبر في داخلي , بحركاتها وخفتها ,, بعفويتها , وبدلعها المتواصل !!

اشتقت لنفسي عندما كنت أغضب أحياناً أو أمثل بأنني غصبت وأنتظر أحدهم ليحضر ويراضيني !! اشتقت أحياناً أخرى لأمي عندما كنت أرتمي في أحضانها فتلعب في خصلات شعري !! اشتقت لتلك الأيام التي كنت فيها أكثر حيوية فكنت أنتظر المطر في ساحات المدرسة وقتاً طويلاً ثم ابقى تحت قطراته لأعود للمنزل وأنا مبللة بتلك القطرات ,, ولكن لم يكن ذلك مهماً فقد كنت أشعر بأن روحي ترتوي من تلك الأمطار !!

كبرنا وكبرت همومنا وربما كبرت أفراحنا ,, كثرت المسؤوليات والاقتراحات ,, وأصبح الطريق يطول أكثر فأكثر فلم نعد نعيش يومنا كما هو بل نحن ننظر للقادم ماذا سيحمل في طياته ,, سأبقى على أبواب الزمن أتطلع للقادم !! ماذا ستحمل لي أيها المستقبل !! إلى متى سيبقى صراع الطفولة والرشد ذاك !! إلى متى سأبقى أخبئ تلك الطفلة الصغيرة في حجرات قلبي ,, إنها هناك منذ شهر على الأقل ليست تلك مدة طويلة ,, ولكنها تحتاج لضوء النهار من جديد .. هل سابقى مصرة على سجنها هناك بعيداً عن كل شيء وأختار حياة جديدة ؟؟ أم أنها ستعود مرة أخرى ,,

ولكن !!!!! لو عادت فإن أموراً كثيرة لن تكون على ما يرام !!!

تائهة أنا في عالمين !!ما العمل يا ترى !! مرة أخرى ستكون الإجابة للزمن

زهرة اللوتس
6:51pm
28\1\2010
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

صمتُ اللسان !

عندما يصمت اللسان ويشعر الانسان ان فمه قد خيط بخيوط شديدة القوه لا تمكنه من النطق بكلمات لمن يحب لا يسعه الا ان يترك قلبه يتحدث  , أسأل الله ان يصل لك كلام قلبي .
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

بدايةُ شعورٍ بالألم ،!

بدايةُ شعورٍ بالألم !

ولكن أحمد الله أنه ألمٌ جسديٌّ وليس قلبي ، فالأول يحتاج لفترة قصيرة ثم سيزول ، أما الثاني !

فأحياناً يحتاج لسنين كثيرة ، لأنه قاسٍ إلى حد كبير وأحياناً مُميت "
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

09‏/09‏/2011

كَم أنا ؟."

أعلمُ أنها خفقةُ قلب متأخرة

وربّما في غير موعدها أيضاً

ولكن عندما يتعلق الأمر بك فإنه لا يحتمل التأجيل

"

كم تمنيت أن تعلم مقدارَ السعادة في قلبي هذا اليوم ، أو في هذه اللحظات تحديداً

كم أسعدُ عند وجودك إلى جانبي ، وكم أفتخرُ بك

كم أتمنى أن ترى مقدار الفرح في عيوني ، مقدار الحبّ والاشتياق

كم أرجو أن أجدك دائما إلى جانبي ، تصوّبني إن أخطأت ، وتعطيني رأيك قبل اتخاذ أي قرار

"

كم أنا


أحتاجك ! بصمت
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

08‏/09‏/2011

يا ريتني طيّارة !!

في البداية كانت مجرد أنشودة ، بعضُ كلماتها تقول

" يا ريتني طيارة من خيطان وورق "



فلماذا يا تُرى !!

لماذا كانت طائرة فلم تكُن شيئاً آخر ،

نتمنى أن نكون أحياناً كالطائرات ، ونقصد هُنا طائرات من ورق وليس طائرات من النوع الآخر

فقط " طيارة "

لنذهب أينما نُريد ، نرى من نُريد ، وفي أي وقتٍ نريد

" طيارة " لنبوح لهم بحبّنا وأننا اشتقنا إليهم

" طيارة " لننظر في عيونهم فنقرئها ، فنعلم ما ببالهم ، ونعلم طرق إسعادهم ، لأنهم نصفنا الآخر ، لأنهم كلّ ما لدينا

لأنهم نجوم أملنا

أو لنقل

لأنه نجم أملي

8:44 pm
8|9|2011
زهرة اللوتس
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

06‏/09‏/2011

هُناك حكاية ، وتستمر الحكاية ،

الحياة مستمرة بحلوّها ومرّها ..



وها نحن نسير في كل الاتجاهات لنواجه الأفراح والأحزان

و تمر الأيام تلو الأيام ..

 وكل دقيقة تمر علي وأنا وحيدة ..

تجعلني أوقن ان النهاية باتت وشيكة ..

فيوماً ما ستمرون هنا على انقاض ذكرياتي ..

وسوف تبحثون عني ولكن تذهب محاولاتكم أدراج الرياح ..

فأنا أصبحت بعيدة جدا ..

 ربما هناك خلف قضبان الذكريات ..

أو في قبور الوعود !!

 أو ربما في جزيرة الأحلام

فلا تحاولوا رجاءً !!!

 لا تحاولوا أن تبحثوا عن ذلك القلب لأن القلب قد اندثر .. !!

ولا تحاولوا ان تبحثوا عن ذلك الحب لأن الحب قد اندفن .. !!

ولكن قبل أن أرحل أوصيكم بأن لا تدمروا كل معاني الحب السامية ..

أوصيكم أن تتحابوا في الله ..

أوصيكم أن تكونوا كما عهدتكم دائما ..

أولئك من كانوا ولا يزالوا أصحاب القلوب الرقيقة ..

أرجوكم لا تدفنوا كل الخير ..

ولا تدوسوا يوماً على الحنان ..

لا تجرحوا قلوباً أحبتكم دوماً ولا تقضوا على طموحاتها وآمالها ..

كونوا عند حسن ظن تلك القلوب

لكي لا ترحل مثلي ....

زهرة اللوتس

5:25 pm
2\1\2010

إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

معركةٌ دامية أحداثها قلبي )




في لحظة ما ودون سابق إنذار شعرت بأن الدنيا تضيق شيئاً فشيئاً .. وأن الهواء ينعدم من الوجود .. حاولت مراراً وتكراراً أن أستنشق بعضاً منه إلا أنني أخفقت

شعرت بالقهر والظلم .. ربما لا يوجد سبب محدد لكل هذا .. ولكنها لحظات تأتي تارة وتذهب تارة أخرى

أحسست بأن يداي كُبلت بالحديد وبأن عيناي أُغلقت .. لم أعد أسمع شيئاً سوى صوت بكائي .. الدموع تنهمر بشوق وحرقة ومرارة !!

الجميع هناك في ساحة المعركة !!

لا أظن بأن الوقت قد حان لإعلان الاستسلام

قلبي كان قائد تلك المعركة

من أبرز القادة في ساحة الوغى ذلك من يسمى القهر وهناك من يدعى الظلم , رافقهم الحنين , التعب , ولا أنسى الشوق والفرح

كلٌ منهم كان يحاول الانتصار لنفسه  بأية وسيلة ,, دماء هنا وهناك .. أصوات لا أعلم مصدرها

انتهت المعركة أخيراً

جال قلبي في المكان ليرى ماذا حدث

لقد صُدم بما رأى .. وجد الحنين والشوق والفرح إلى جانب بعضهم البعض وقد ماتوا في تلك المعركة ..

الانتصار كان لكل من القهر والظلم والتعب ..

كانوا ثلاثة .. أكملوا المعركة ,, باغتوه , من الخلف ومن الأمام ثم من الجانب .. ليقع القلب بين أيديهم

استولوا عليه بعد معركة دامية ..

صفدوه ووضعوه في زاوية مظلمة .. كان ينظر كل ليلة للسماء وكأنه يبحث عن شيء .. آهٍ وألف آه .. أين أنت

كان متأكداً من مجيئه .. كان يثق بأنه سوف ينقذه

في إحدى لياليه المظلمة .. أحس بشيء غريب .. لم يجد إلا نوراً يضيء المكان .. فتحولت الظلمة إلى ضياء ..

لم يصدق ما رأى .. لقد أتى النجم !! وأي نجم ذاك

آه أين كنت يا نجمي .. لقد كنت أحتاج إليك .. لقد قتلوني وساد الظلم في منطقتي .. فأين أنت .. لماذا تأخرت لغاية الآن

لا يُهم .. لا تُجب .. لن أسأل ..

لقد أتيت أخيراً .. أولا تعلم كم عانيت في غيابك .. أيا نجمي لا تغب أرجوك .. أنت لا تعلم أي اضطراب وضياع يصيبني في غيابك .. أيا نجمي لا تضجر أرجوك .. فأنا أعلم أنني دوماً أشتكي لك جروحي وأحزاني

أيا نجمي .. أيا كل ما أملك اظهر دوماً أرجوك !!

10:19 pm
13\6\2010
زهرة اللوتس

إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

ودّعتُهم وبصمت ؟.,

ودعتهم وبصمت



احتار قلمي هذه المرة ماذا سيكتب .. فلم يكن مني إلا أن أغمضت عيناي وفتحت العنان لمخيلتي لتذهب بي أينما أرادت ..

فلم يكن منها إلا أن قررت أن تأخذني لعالم آخر .. علمت أنها لن تخيّب ظني .. فأنا أثق بمخيلتي الواسعة !! فبقيت مغمضة العينين إلا أن وصلت لذلك المكان ..

لم يكن هنالك أحد .. لا شيء سوى أصوات للعصافير .. وحفيف الأشجار .. وخرير المياه .. تفاجأت من هذا العالم جدّا .. وأصبحت أمشي بخطوات متسارعة لأكتشف هذا المكان سريعاً قبل انتهار رحلتي ...

وجدت أشخاصاً ليسوا بأشخاص !! ونفوساً ليست بنفوس !! استهجنت أشكالهم في البداية .. وشعرت بقليل من الخوف .. من هؤلاء يا ترى !! ماذا يريدون !! لماذا هم في عالمي هذا ..

استجمعت قوتي .. عصرت ذهني لأحصل على كلمات مناسبة .. استطعت أن أتذكر الحروف التي أحفظها وأخيراً وبكل قوة نطقت !! من أنتم ؟؟!!.......

أجابوا على الترتيب وبكل ثقة وقوة .. فكان أولهم الحب .. الصدق .. الوفاء .. الجمال .. الصفاء ..

شعرت بقليل من الراحة عندما سمعت أسمائهم فهم أولئك الذين كانوا معي في عالمي الحقيقي .. ولكن لماذا تبعوني ؟؟ ألم أرحل من ذلك العالم لأنني فقدتهم هناك وعثرت على الكره , الكذب , الغدر , الخيانة !!

هل هم هنا مشوهين أيضاً ؟؟!! نظرت إليهم باستعجاب واستغراب .. لم أكن أعلم أنهم يستطيعون قراءة ما أفكر فيه ..

فجأة جاءت إجاباتهم قاتلة !!

نحن لسنا أولئك !! نحن الأصل ..

ماذا ؟؟ لم أفهم .. قلت لهم

قالوا بأننا لسنا أولئك الذين ماتوا في العالم الحقيقي .. نحن الأصليون .. الذين لم يلتقطوا قذارة الحياة ومشاكلها .. نحن من نمنح كل المشاعر النبيلة في قلوبكم .. نحن الذين لا ننوي أن نخدعكم ..

طأطأت رأسي للأسفل كأنني أشك في كلامهم !! .. لم أجد إلا دمعة تنهمر من عيني .. لقد لاحظوها ورأوها .. اجتمعوا إلى جانبي .. مسحوا دمعتي .. أحسست بصدقهم ,, أخيراً حضنتهم .. جعلتهم هناك .. قرب نبضي .. قرب قلبي .. في أمان وحماية ..

وعدوني أن يبقوا معي وإلى جانبي دوماً .. حان وقت الرحيل .. علي العودة قلت لهم !! شعرت بالحزن الشديد .. تمنيت لو أني أصطحبهم معي .. لكنني أبيت إلا أن يبقوا هنا .. فمكانهم هنا .. لا يجب أن يعودوا معي ليتلوثوا من جديد ..

فليبقى الصفاء , الحب , الجمال , الوفاء , النقاء !!! هنا ولن أصطحبهم معي ..

ودعتهم وبصمت  لم أذرف أية دموع .. فأنا سأزورهم دوماً .. ولكن في عالمي الخاص .. لا أظن أنني سأشاهدهم في ذلك العالم الحقيقي ..


5:47 pm
زهرة اللوتس
1ـ2ـ2010

إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

ذبُلت زهرتي "|


ذبلت زهرتي ~
 

بينما أنا تائهة في عالمي الخاص ، أجوب الطرقات بحثاً عن المفقود وبحثاً عن الذكريات الجميلة ،
وجدت زهرتي في أحد الزوايا ملقاةً بكل إهمال ويبدو الإنهاك والتعب ظاهراً عليها ، شككت في أمرها فلم أكن أصدق عيناي حينذاك ،
اقتربت قليلاً علّني أكون مخطئةً وحالها غير الذي أراه ، ولكن تبين لي العكس .
كانت تبدو كفريسة انقض عليها النسر فمزّقها ،
أو كطائرةٍ ورقية نالت العواصف منها فدمرتها ،
كعصفورة فقدت جناحيها في عملية إنقاذ لأحد صغارها ، كأرض بلا مطر وشجرة بلا ثمر
عزيزة أنت على قلبي أيتها الزهرة ، حبيبة أنت لروحي وكياني ، غالية على عيوني ...
كانت بتلاتها في السابق تحمل لوناً قرمزياً يروي الكثير من القصص والحكايات ، وأوراقها تحمل لوناً أخضراً يحتاج للكثير من الاهتمام ،
ولكن يبدو أن كل شيء قد اختلف الآن فما عدت أرى لوناً قرمزياً ولا أخضرا ، حملتها بهدوء وروية واتجهت بها إلى أحد
أنحاء قلبي الذي لا يزال يحمل القليل من النور بعد أن أظلم جزء كبير منه ، وضعتها في ذلك المكان حيث النور القليل
الذي ربما يكون مفيداً لها ، واتجهت لأجلب القليل من الماء !
ولكن كان هناك خبرٌ كنت أتمنى أن لا يكون صحيحاً " فقدان للماء في عالمي ! "
فمن أين لي بماءٍ لري زهرتي اللوتسية تلك ؟؟!
بعد بحث مضني وجدت القليل منه فحملته بكلتا يداي وعدتُ إليها ، صببته عليها شيئاً فشيئاً ، توقعت أن تتحرك قليلاً بعد تلك الجرعة ولكن
يبدو أنها لم تكن كافية ، فما العمل !!
أفكارٌ جنونية كانت تتراءى أمام عيناي في تلك اللحظات ،

"
دمي "
أعلم أنك غالٍ عليّ جدا ولكن اعذرني فهي تحتاجك ، فربما ستنبض عروقها بالجمال من جديد ،
لم أكن أحتاج لشيء حاد لأجرح قلبي فلآلام كفيلة بذلك !
جرعة من الدماء ذهبت لزهرتي تلك ، دمائي أصبحت تجري في عروقها وتعانق أوراقها وتنبض في بتلاتها ، بعضُ رونقها قد عاد اليها ،
فـ بتلاتها استعادت من جديد لونها القرمزي ولكن هذه المرة من دمائي !
ولكن ما هي الا لحظات وقد عادت زهرتي إلى حالها ، وكأنها لا تريد الحياة ،
ما بك يا زهرتي تعشقين الذبول ،
أتتركينني وحيدة أجول بغربتي وسط أهلي ! أتتركينني وحيدة أتجرع مرارة الفراق وحدي ، أتتركينني رهينة للصمت للأحزان
رفقاً بحالي أرجوكِ !
تعبت من الكلام ، وبدأ الهواء يختفي شيئاً فشيئا ثم انهالت دموعي كسيل عارم قادر على تحطيم كل شيء
قد يئست من حالها فقررت أن أتركها هكذا
أسيرة لصمتها ، حبيسة لأوهامها وأحلامها ، منتظرةً
نُجومها

زهرة اللوتس
20|9|2010
10:07 pm

إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad