29‏/04‏/2012

حفلة التخرج

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لا أستطيعُ حقاً أن أصف شعوري اليوم ، بالرغم من أنني يجبُ أن أُقدم الامتحانات النهائية بعدَ أسبوعين تقريباً ، إلا أن الوضعَ كان رائعاً للغاية ، وفرحةُ التخرج لا تضاهيها فرحة ، بعدَ أن انتهينا من المرحلة الثانوية ، توجهنا إلى مقاعد الدراسة الجامعية وقضينا أربع سنواتٍ بتفاصيل كثيرة ، منها المُحزنة والمُفرحة والمضحكة والمبكية ..

واليوم أُشارككم جميعاً فرحتي في حفلة التخرج ، وهذا بمثابة إهداء لجميع أعضاء المدونة ، والأخوة والأخوات على جوجل بلس

بدأَ اليوم عاديّاً جداً كانتْ علامات الفرح غير ظاهرة تماما ، ومع بدء المحاضرة الاولى بدأت المشاكسات ..

إحدى الدكاترة الذين أُكن لهم كل الاحترام " بدنا نكسر وراكم جرة ^^ "

الساعة الثانية عشرة إلا ربع ، مكالمة من الغالية أمي ، لقد وصلت إلى الحرم الجامعي ، ذهبتُ لاستقبالها وأوصلتُها إلى مكان الاحتفال الأول ، ثم في الثانية عشرة استقبلت أبي الغالي .

الحفلة الاولى كانت لـ خريجي كلية الشريعة فقط ، اصطففنا ثم بدأ تقدمنا على أنشودة طلوا الغوالي للامبراطور موسى مصطفى 

ثم أنشودة لبيك جامعتي



طلاب وطالبات كلية الشريعة | أنشودة لبيك جامعتي



كلمة لراعي الحفل | البنك الإسلامي الفلسطيني


كلمة الدكتور جمال الكيلاني | عميد كلية الشريعة
طلاب كلية الشريعة | وتفاعلهم مع الوصلة الفنية
فرقة كلية الشريعة


رقصة لأطفال على أنشودة طلوا الخريجين 

صورة لي ولوالدي | ودرع التكريم من الكلية 

~~~~~~~

الآن مع تغطية حفل مجلس الطلبة في جامعة النجاح الوطنية ، طبعاً وبكل تأكيد الحفل الأول كان أرقى وأجمل وأبهى ومنتظم أكثر

توجّهنا للحرم الجامعي الجديد ، استلمنا الأوشحة .. والساعة الثالثة عصراً تم دخول الخريجين إلى الميدان والجلوس في أماكنهم

باقة ورد من أختي العزيزة ^^

لقطة من المدرجات

المنصة وعريفين الحفل 

لقطة أخرى للمدرج

المدرج

شباب كلية الاقتصاد


باقات الورد فوووووق

عاجبتني هالباقة ^^


الباقة البرتقالية من خالتي | الحمراء من ابن عمي | الصفراء من أختي
فرقة الدبكة


وشاح حفلة مجلس الطلبة مع الدرع

الدرع المقدم من كلية الشريعة .. اعذرونا مسحنا الاسم كامل ^^


انتهى الحفل

شكراً لكل من شاركني الفرحة 
لأمي وأبي
أختي وأخي
صديقاتي 
ابنة خالتي
ابنة عمي
ابن عمي
وإلى جدّتي الغالية التي لم تستطع الحضور ولكنها أسمعتني " زغرودة " على التلفون
شكراً لـ ملاذ ، المتابعة المميزة ، حيث أرسلت رسالة على الجوال
شكراً لـ ولاء التي أرسلت رسالة على الايميل ،

وأتقدم بالتهنئة إلى الصديقتين الغاليتين 
" دعاء & ياسمين "
بمناسبة التخرج

كما لا أنسى جميع الأخوة والأخوات في جوجل بلس فـ تهنئتهم انهالت عليّ من كل صوب ونَحب

كانَ يوماً مميزاً احتوى الكثير وأسأل الله أن يكونَ القادم أجمل وأفضل

وفي النهاية كلمة موجّهة لكلية الشريعة في جامعة النجاح الوطنية 

شكراً لكم من الأعماق ، لكل حرف قلتوه لنا ، ولكل نصيحة
شكراً من القلب على توجيهاتكم ، شكراً لكليتنا الرائعة التي احتضنتنا طوال الوقت 
شكراً لرئيس قسم المصارف الإسلامية د| أيمن 

لكم منّي ولاء كل الحبّ والتقدير 


إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

28‏/04‏/2012

بـ " قلبي "


أراكَ جميلاً لسبب واحد فقط

وهوَ أنّي أُشاهدك بقلبي

وليسَ بعينيّ

لذلكَ أنت أجمل إنسان على وجه الأرض
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

مُلهمي



لطالما اعتقدتُ بأنّكَ مُلهمي ، ولا أظنُّ بأنني كنتُ مُخطئةً إطلاقاً


ولكن كما تعلم تستجدُ أمورٌ كثيرة في حياتنا .. لذلك !

لم تعُد مُلهمي عزيزي

ولم تعُد كلماتي تقتبسُ من نوركَ أيَّ شيء

أنتَ الآنَ كالجميع ..

مُجرد قارئ ، ولن تعودَ كما كُنت

لقدْ خسرتَ مكانك

وخسرتَ قلبي ..!
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

غُموض ."/


هُناكَ شيءٌ ما يدفعُني للرحيل

شيءٌ غامض ، ممتزجٌ بمشاعرَ مُؤلمة ومُزعجة

ربّما هوَ على حقّ أو على باطل

ولكنني أستمعُ إليه بصمتْ ، وأُصغي إليه باحتراف

سيُسطرُ على تفاصيلي

ويُقرُّ رحيلي ..!
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

25‏/04‏/2012

لوحةُ الخيال .،"



بما أن انقطاعي عن هُنا كان طويلاً نسبياً بالنسبة لي ، لابدّ من شيء يُعيد الانتعاشَ للمكان

فكّرتُ كثيراً في الشيء الذي بإمكانه إعادة الحياة إلى ربوع الحكايات فقررتُ القيامَ برحلة إلى الخيال ..،

حملتُ حقيبتي الفارغة ، وتوجّهتُ إلى أقرب منطقة بعيدة ..

أذكرُ أنني رسمتُ لوحات جميلة هُناك ومن المفترض أن تكونَ على حالها ، فعالمي بعيدٌ كل البعد عن أيدي الدُخلاء ، لذلك سيبقى على حاله كما تركته .

كلّما اقتربتُ من المكان كانت نبضاتُ قلبي تزداد ، ولكي أشعرَ بالجمال أكثر ، أغمضتُ عيناي 

صوتُ الماء يبعثُ شعوراً رائعاً مُريحاً ، الجوّ يبدو مختلفاً هذه المرة ، فبالرغم من أنني أعشقُ الأجواء الماطرة ، إلا أن الأجواء كانت ربيعية ، الفراشاتُ منتشرةٌ في كلّ مكان ، العصافير تُغرّد وكأنها تعزفُ سنفونية فرحٍ بقدومي ، رائحةُ عطر اللوتس يحيطُ بي من كلّ جانب ، بل ويتغلغلُ في أعماقِ الأعماقْ ..

كانتْ زهرتي اليانعة هُناكَ في المنتصف ، كبُرت صغيرتي وأصحبت أجمل بكثير ، ازدادَ عطرُها وفاحَ في الأرضِ والسماء ، زهرتي تلكْ تعلّمتْ الكثير ، وعانت الكثير ، ولكنّها في كلّ مرة كانت تُصبحُ أقوى ، تعلّمت أن تكونَ معطاءةً عند الحاجة أو عدمها ، وأن تكونَ متسامحةً إلى حدّ كبير ..

تعلّمتْ أن الحقدَ يلوّثُ مُعظم القلوب ، وأن الصدق قليلٌ ولكنّه لا ينقطع ، وأن القلوب الطاهرة نادرةٌ ولكنها موجودة

نظرتُ إليها بفرحٍ جَم ، فجميعُ ذلكَ سينتقلُ إلى روحي تلقائياً ليُعانقَ حُجرات قلبي وكياني ، أهدتني شيئاً من عطرها وأريجها ، ورسالة كان عنوانها ، " إليكِ لوتس "

وعنْ هديّتها الأولى فلقد طلبتْ منّي أن أنثرَ بعضاً من عطر اللوتس في الأجواء ، إليكم جميعاً دونَ استثناء ، وخصّت المتابعين .."

أما عن الرسالة ، فلقد كانت تخصّني لذلك سآخذُ زاويةً بعيدة عنكم لقرائتها

من روحي لكم كلّ الحب ..،
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

23‏/04‏/2012

افتحْ قلبك ..،



من الأمور الرائعة التي يجبُ أن تُنهي بها يومكَ 

" مُناجاةُ الله "

كم هوَ جميلٌ ذلكَ الشعور الذي يسري في كيانك عندما تعلمُ أنّهُ يستمعُ إليك ، اعتذرْ منهُ على ما كان

واطلبْ منهُ العونَ على ما سيكونْ ..،

تحدّثْ معهُ دونَ تكلّف ، كُن على طبيعتك ، تذللْ إليه ، وأخبرهُ بشوقكَ إليه

والأهم من جميع هذا ، ثقتُكَ المُطلقة أنه قريبٌ منك

افتحْ قلبكَ فقط ، واشعرْ بلذّة التحدث مع الملك الكريم ..

مع الله عزّ وجل 
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

تسلُلْ ..~



متى سيُدركونَ أنّه لا مكانَ للغرباء في حياتي ؟؟!

فليكفّوا عن محاولة التسلل لأنني سئمتُ طردهُم مراراً وتكراراً

وليُدركوا بأنني لستُ كما الجميع ..!

ولن يجدوا مكاناً هُنا مهما فعلوا ..

فالأبوابُ موصدةٌ بإحكام ، والمفتاحُ في قاعِ المحيط 

حيثُ تسكنُ الأفاعي "
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

[ مشهدْ 25 ]



كانت عيناها تبحثُ في المكانِ جيّداً ، فبالرغم من اكتظاظِ المكان ، توقعتْ أن تراه ، فعينيها لا تخطئانه إطلاقاً ..

الجميعُ يبحثُ عنها ، ويحاولُ الوصولَ إليها ، وهيَ لا يهمّها إلا هوَ وتواجده في قُربها في تلكَ اللحظةِ المهمة ،

أخبرها في اتصالٍ هاتفيّ سابقْ بأنه في طريقه إليها ، وبناءً على ذلك قدّرتْ أنه سيصلُ بعدَ نصف ساعة تقريباً ،،

لمحتهُ من بين الحشود ، تركتْ مكانها وتوجّهتْ إليه على عَجَلْ 

كانَ أنيقاً للغاية ، يرتدي ملابس رسمية تليق بيوم كهذا ، وبسمةُ تُعانقُ شفاهه وعيناه ، وبين يديه يحتضنُ باقة وردٍ من أروَعِ ما يكون

عندما وقَفتْ أمامه ابتسمتْ ابتسامةَ خجولةً بعضَ الشيء ، وحاولتْ أن تُخفي فَرحها بقدومه .

اقتربَ منها وقدّم باقة الورد تلك

أرفقَ معها بطاقة كُتبَ عليها

" حبيبتي ، أُباركُ لكِ .. دُمتِ مُتألقة ودُمتِ لي ومعي ، خطيبُك المحب "
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

22‏/04‏/2012

نتيجة بحث تخريج حديث

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته






بحمدالله كانت النتيجة رائعة جداً .. وإليكم بعض من تعليقات دكتور المادة على البحث




حقيقة بعض التعليقات أضحكتني جداً كـ




" تنسيق جميل ولكن لو اقتصرت على الأبيض والأسود لكان جميلاً .. وأوفر على الجيب "  >> يا قارئ الأفكار يا دكتور ^^




تعليق آخر " أين قال ذلك [ حرام عليكِ ] " ^^ آسفين يا دكتور .




وأخيراً " أحسنتِ يا ولاء بارك الله فيك ونفع بك "




صراحةً شعور رائع راودني حينَ قرأتُ تعليقات الدكتور على البحث واستفدتُ جداً منها ..




كل الشكر للدكتور منتصر وبارك الله فيه ونفع به :)








إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

21‏/04‏/2012

أطلقْ سراحي




سيأتي وقتٌ سأكبرُ فيه ، وستكبرُ أحلامي وتُصبحُ كفراشةٍ جميلة

سأتخلصُ من شبحكَ إلى الأبد

صدقني سأفعلها ولن أندم ، !

لطالما حدّثتُ نفسي في الليالي المُظلمة ، حاولتُ إقناعها بأنك غير مستعدٍ إطلاقاً للتخلي عنها ،!

ولكنّك فعلتَها ،!

عموماً أطلقْ سراحي ، فهناكَ الكثيرُ ينتظرني بعيداً عنك وعن سمائك .،

دعْني أذهبُ بعيداً حيثُ من يعشقُ تسللي في شراييه ..

دعْني فما عادَ لكَ في القلب شيء !
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

20‏/04‏/2012

أحرفٌ نائمة ..!



القاموس مُزدخرٌ بالكثير

ولكنّ النبضَ مُختلْ

لذلكَ لا تنتظروا شيئاً منّي

أنصحُكم بالنوم ..،!

كما سأفعلُ أنا وأحرفي .",

إلى أجلٍ غير مسمّى ..
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

18‏/04‏/2012

علّمني



علّمني أن أكونَ أُخرى

علّمني أن لا أحتاجك

أن لا أشتاقْ

أن لا أتنفسَ هوائك

علّمني أن أبتعدَ عن ظلك

أن أنسى حروف اسمك

أن أكرهك ..!
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

[ مشهدْ 24 ]



أسندَ رأسهُ إلى الحائط ، وكأنه يحاولُ أن يخبره بأن رأسهُ يحملُ أثقالاً أكبرَ من حجمه !

أغمضَ عينيه محاولاً أن يسترخي قليلاً ، حينها لمعَ طيفها في مخيّلته ، فهامَ شوقاً إليها

عادَ إلى لحظة رؤيتها في أول لقاء لهم ، كيفَ سلبتْ قلبه وعقله ، وكيف أحبّها من النظرةِ الأولى

تذكرَ طريقتها المستفزة في الحديث معه ، وكيفَ حاولتْ مراراً وتكراراً إحراجهُ ..

كانتْ تستطيعُ كتمان ما تشعر به إلى أبعدْ الحدود ، فلم تُظهرْ له شيئاً من مشاعرها .

تقدمَ لخطبتها وتفاجئَ جداً عندما وافقتْ على ذلك ، ثمّ أخبرتهُ أنها أحبّتهُ منذُ البداية وأن إحراجها لهُ لم يكُن إلا محاولةً منها إخفاء مشاعرها .

رآها اليوم ، وكانَ غاضباً من مديره ، فصبّ غضبه عليها وصرخ في وجهها ، غادرتْ وهيَ تبكي ، حاولَ أن يتصل بها ليتعذر فوجد هاتفها مغلقْ .. ولم يستطع أن يذهبَ لرؤيتها في البيت ، فهو يشعرُ بالخجل من فعلته تلكْ .

فتحَ عينيه وتوجه إلى سريره ومرةً أُخرى حاول أن يتصل بها ،

" جوال مرحباً الهاتف الذي تُحاول الاتصال به مُغلق حالياً ، يُرجى المحاولة فيما بعد ..! "


إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

16‏/04‏/2012

حرب ..!



ليسَ بعد ...!

سأُفجّرها بطريقتي الخاصة

وسأُعلنُ الحرب

فإما أن تعودَ الأمور كما كانت

وإما كأنّ شيئاً لم يكُن

فطاقة الاحتمال نفذت ..

ما مقدار الألم الذي توّد إلحاقه بقلبٍ كـ قلبي ..!
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

15‏/04‏/2012

" تخريج حديث "

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


بحث تم تقديمه منذ أسبوع لمادة " تخريج حديث 1 " 


إليكم :-



المقدمة

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على أشرف الخلق سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

أما بعد :

فها أنا أقدم هذا البحث بين أيديكم , والذي يحتوي على تخريج حديثين من أحاديث الحبيب المصطفى – صلى الله عليه وسلم

وقد تمّ الاعتماد في هذا البحث على المكتبة الشاملة ، والتي حقاً وجدتُ متعة كُبرى في استخدامها ، فهيَ مكتبةٌ زاخرة بالمفيد ..


نسأل الله أن نُوّفقَ في هذا البحث


وها نحنُ نضعُ الخطة بين أيديكم ..،

_____


الخاتمة

أخي المسلم ، أختي المسلمة ..،

إن من أعظم العلوم على وجه الأرض ، هي العلوم التي تتعلق بالقرآن الكريم والسنة النبوية ، لذلك يجب علينا عند ذكر أي شيء يتعلق بديننا الحنيف أن نتحرى الدقّة ، حتى لا نقعَ في معضلة لا نستطيع الخروج منها ، وعلم تخريج الحديث علم واسع جداً ويحتاج لجهد كبير ، لذلك قدّمنا لكم ما نستطيع سائلين المولى عزّ وجل أن ينفعنا به وإياكم ..

 ولاء


إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

14‏/04‏/2012

واقعْ ..،


لطالما وثقتُ بأنك مُتواجدٌ خلفي ، وبأنك ستكونُ سنداً لي عندَ وقوعي

فلم يكُن يتوجّبُ عليّ أن أنظرَ للخلف إطلاقاً ، لأنني أعلمُ أنّكَ هُناك .

ولكن اختلفتْ الأمور الآن

وأصبحَ من الضروري أن أنظر للخلف لكي لا أقعْ ..

إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

اذهب ..!



لم أعُد أحتمل

اذهب بعيداً

بشخصك

وذكرياتك

بأفكارك

وكلامك

اذهب ولا تعُد

فقد بدأ الكره يتسلل في قلبي اتجاهك

اذهب ولا يهمني إلى أين

اذهب إلى القمر وخذ من جماله

أو إلى الشمس وخذ من نورها

أو إلى النجوم وخذ من لمعانها

اذهب إلى أي مكان

ولكن لا تأتي إلى هُنا 

..!
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

[ مشهدْ 23 ]



تأخرَ غياب رفيقُ الروح ذاك ، فقررت أخيراً أن تكتبَ إليه لتطمئنَ عن أحواله ..

حملتْ الورقة والقلم وبدأت ..،

" عزيزي والغالي على قلبي ، أعلمُ جيّداً أنه قد مرّ وقتٌ طويل منذ أن تحدّثنا آخر مرة ، لن أسأل إن كنتَ قد تذكرتني في الأيام الماضية أو لا ، لأن هذا من شانك ، ولن أسألكَ أيضاً إن كنتَ قد دعوتَ لي في ظهر الغيب كما كان عهدنا ..

كلّ ما أودّ قوله أنني شعرتُ بالوحدة في غيابك ، كثيراً ما كنتُ ألتجئ إلى كتاباتك وكلامك ، فتدمعُ عيناي ويسيطرُ عليّ داء الحنين والشوق ، ولطالما تسائلتُ عن أحوالك ، فكانَت أوضاعك تشغل تفكيري ، وكثيراً ما كنتُ أشعرُ بالقلق عليك ، مع أنكَ تستطيعُ تدبّر أمورك ، ولكنني كما أنا فاعذرني ..

حدثتْ الكثيرُ من الأمور في غيابك ، وجميعها كانت تحتاجُ لتواجدك ، بحثتُ عنكَ كثيراً ضمنَ أوراقي المبعثرة ولكنني لم أجد سوى ذكرياتك وبعضاً من كلامك ،
غير غاضبة منك فظروفك لم تعد كما كانت ..!

طوال فترة غيابك الماضية المستمرة ، كانتْ العديد من الأسئلة والأفكار تقرعُ رأسي ، فأُشتتها بأن أُقنعَ نفسي بأنّك لن تفعلها أبداً ..!

ومن تلكَ الأفكار المُزعجة ، فكرة مضمونها يكمنُ في تخليكَ عنّي أو نسياني ، صدقني لا أجدُ مبرراً ولا تفسيراً لابتعادكَ هذا مع أنني حاولتْ ..

لا أُريدُ شيئاً منك ، فقط إعتني بنفسك جيّداً

وثقْ بأنني أدعو لكَ بالخير .

أُحبّكْ ..

_____

أنهتْ الرسالةَ بكلماتها تلك ، كانتْ تكتبُ والدموع تترقرقُ في عينيها وتتسابقُ على عجل ، وحينَ أغلقتْ الرسالة ، تعثرتْ دمعةُ على المغلف ، 

علّهُ يلاحظُها ..!!
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

13‏/04‏/2012

أفكارٌ طائرة ..!



عندما تُعانق التعابير المختلفة معالم الوجه يكونُ الوضعُ صعباً للغاية ، فنواجهُ مشكلةً كبيرةً تكمنُ في كيفية السيطرة على تعبيرٍ واحد ..!

وكأننا نُحاول جاهدين أن نُمسكَ إحدى الحالات ونتقمصها ، وللأسف تتبعثرُ جميع الحالات فنبقى في معالم الضياع ذاتها .

وبما أن الضياع كلمة واسعة المفهوم ، فلنتحدّث عنها قليلاً ..

رأيتُ طفلاً صغيراً ضائعاً في السوق ، كان يبكي بحُرقة ، ويستغيث بالمارّة ، وينادي بصوت مبحوح أُريدُ أمي ..!

وعندما وجدَ أُمه هدأَ قليلاً وارتاح ، وهذا ضياعٌ مؤقت نجدُ له الحلّ في معظم الأحيان أو أغلبها ..

ولكن عندما يتعلقُ ذلكَ بضياع الذات ، حينها يكونُ الوضع معقّداً ويصعبُ التعامل معه ، فحينَ لا تعرفُ ماذا تُريد ، أو أين وجهتك ، أو ما هوَ مطلبُك أو قضيتك ،! ذلك ضياعٌ حقيقي ربّما يستمر لأعوام .

لذلك ضع خطّةً لحياتك ولطريقة مسيرك ، لكي لا يُغافلك الزمن وتقضي جُلّ وقتكَ وأنتَ ضائع كطفلٍ لم يجد أمه .

وعن ذلكَ الطفل الذي لم يجدْ أمه ، أمضى ما تبقى من حياته على ذكراها ، وتمنّى لو أنه تمسّك بها جيّداً في ذلك اليوم ، صدقوني الحياة توهبنا فرصاً كثيرة ، ولكننا لا نلتفتُ إليها إلا بعد فوات الأوان .

لذلك علينا أن نفتحَ أعيننا بشكل جيّد وننظر لكل شيء حولنا ، علينا أن نسمعَ بتركيز كبير ،  نتحدّثَ برويّة ، نتأنّى في اتخاذ القرارات .

فبعضُ القرارات من شأنها أن تُردينا وتذهبَ بنا إلى الهاوية ..!

وأهمّها قرارك بالابتعاد عنّي "!

إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

[ مشهدْ 22 ]



عادَ من العمل مرهقاً مُتعباً يعاني من صداعٍ شديد ..

تناولَ الغداء وذهبَ لينالَ قسطاً من الراحة ، ومع ذلك الصداع فإن النوم يبدو مستحيلاً ،

جاءت صغيرته المدلـله بفنجان القهوة اللذيذ ، وضعتهُ بجانبه ، وأرادت مغادرة الغرفة ، فباغتها صوته قائلاً ..

" اقرئي لي بعض القرآن "

جلستْ بجانبه ووضعت يدها الباردة على رأسه ، كانت تخاف من أن تؤذيه ببرودة يدها ..!

بدأت تقرأُ له ما تيسّر ، ثمّ وضعتْ يدها على قلبه وأكملت القراءة ..

نبضاتُ قلبه تسللت إلى يدها ، اضطربَ قلبُها ودمعتْ عيناها .. ودّت لو أنها تنطقُ فتقول ..،

" كيفَ سأُغادركُم يوماً ، كيفَ سأذهبُ إلى بيتِ رجلٍ آخر ، كيفَ ستُسلّمني له يا أبي "

أخفتْ دُموعها وغادرت .
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

إعتنوا بهم "~



أتعجبُ أحياناً من بعض العقول الصغيرة التي " تكره " أو " لا تُريد " إنجاب الفتيات ..!

كيفَ لها أن تُفكر في تلكَ الطريقة " المعاقة " ..!

إن الفتاة من أرق المخلوقات على وجه الأرض ، وأقول ذلك ليس لأنني فتاة إطلاقاً ، بل لأنني أعلمُ ماذا يوجدُ في داخل قلب الفتاة ، وكم هيَ كميّة " الحنّية " التي تسكنُ روحها ..

رفقاً بهم ، أحبّوهُم ، واعتنوا بهم ..،

فبهم ربّما ستدخلون الجنّة ، وبهم ستطمئنونَ على مستقبلكم أيّها الآباء ،
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

12‏/04‏/2012

هلوساتُ عتاب ."



كم أتمنى أن تأتي لثوانٍ فقط ..!

لترى ماذا حلّ بي ، وكيفَ هيَ أحوالي من بعدك ،

مُشرّدةٌ أنا بلا مأوى .. تائهةٌ بلا مَهرب

وحيدةٌ من غيرك !

متى سترأفُ بقلبٍ لم يعرف طبيعةَ الحبّ إلا معك ،

انظرْ من حولك ...

ستجدُني أتتبعُ أخبارك ، ألمحُ تفاصيلك هُنا وهُناك

لم أخُن العهد يوماً ولن أفعل ..

ستبقى دوماً كما أنت ، نجماً لامعاً !!

وقلباً أُحبّه
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad