29‏/04‏/2013

مشهدْ [ 46 ]





وَقفتُ أمامهُ بعدَ هجرانٍ دامَ لشهورٍ بَدت وكأنّها قرون !

كانَ شاحباً مُصفراً خالياً مع أيّ معنى للحياة

اقتربتُ منهُ على مهل ، حرّكتُ يدي لأُصافحه ..

ببُطئ شديد تحرّكَ نحوي وصافحني بيده الهزيلة

عانَقتُه بشدّة وبكيت .. بكيتُ كثيراً فذلكَ ليسَ الذي أعرفه !

نطقتُ بألم ..

" ما بك "

- تعبٌ بسيط !

" بسيط !! تحدّث ماذا هُناك

- خَذلوني

" مَن ؟ "

- لا أحد

" تكلّم "

- جميعُهم .. تخلّوا عنّي

" أنا برفقتك ! "

- لكنّي أحتاجُهُم .. نَعم أحتاجهُم ..

بدأتْ دُموعه تنهمر ثُمّ  أردف قائلاً 

- أخبريهم أنني أحتاجُهم .. أحتاجُ لأن أرى أيديهم تربّتُ على كتفي باهتمام ، للإرتماء في أحضانهم .. للبكاء الشديد بينَ أيديهم ، لكلمة عطف من شفاههم ..
لوجودهم إلى جانبي ، أحتاجُ أن أطمئنَّ ولو قليلاً ، للنوم دونَ بُكاء ، لحُبّهم السابق للكثير والكثير

" ولكنّهُم هُنا "

- ليسوا هُنا .. تركوني منذُ لا أعرفُ مَتى ، قسَت قلوبهم على قلبي وأصبحوا غُرباء ، تائهٌ بدونهم وحائر ، حزينٌ وثائر 

" ماذا تُريد "

- لا شيء ، فقط أن يعودَ كُلّ شيء كالسابق .. أن أشعرَ ببعض الراحة

أن أغفو بلا دُموع

أبتسمَ كالسابق

أشاكس ، أحلُم ، أرقص

ذلكَ فقط !


2 التعليقات:

n̷a̷c̷e̷r̷a̷ ɐɹǝɔɐu يقول...

كلماتك راائعه جدا ولاء... لمّا احس دائما بأن كلماتك تحرك شيئا ما في داخلى .... وكأن نفس الكلام الذى بِت لا استطيع سياغته الى حروف .. او حتى ان احكيه لنفسي .... انتِ رائعه يافتاة وكلماتك اروع بكثييير =)

Wala'a Makhlouf يقول...

@n̷a̷c̷e̷r̷a̷ ɐɹǝɔɐu

غاليتي .. في البداية كل الشكر لك على تواجدك الجميل هُنا .. أعشقُ تواجدكم بالقُرب ،
أما عن رأيك وكلامك صدّقيني سعيدةٌ جداً بما قلتي ، مع أنني أتمنى أن لا يعيشَ أيّ كان تلكَ المشاعر والأحاسيس إلا أنها تُراودنا أحياناً رغماً عنّا .. سأُصيغُ ما بداخلكم إلى ما شاء الله :)
أهلاً ألف :)

إرسال تعليق