27‏/03‏/2014

وَصف ..،


وحينَ أُفكّر في وصفِ مقدار شوقي إليك ، تَختفي العبارات من قواميسي

تَبقى أنتَ أمامي فقط ، وترتسمُ تلكَ الابتسامةُ الجذّابةُ على وجهي

وكأنني أراكَ للمرة الأولى !

#ولاء_مخلوف