23‏/04‏/2014

طفلَتي .:،


وكَم أشتاقُ لتلكَ اللحظة التي سأحتضنُ فيها طفلَتي بينَ يدي

ستكونينَ الأروعْ يا صَغيرة .،

أُمّك :)

0 التعليقات:

إرسال تعليق