25‏/08‏/2012

في شرايينه ..!


تلكَ الصغيرة أُشفقُ عليها للغاية

فأحدُهم تركها في الظلام وحيدة ، وهيَ ما زالتْ تنتظره عساهُ يعودُ يوماً إليها

مسكينةٌ لم تعلمْ أن الكذبَ يجري في شرايينه !!

2 التعليقات:

مَلَاذ يقول...

تباً له ولأشكاله.. كم سببوا لهذا العالم من خراب

زهرة اللوتس يقول...

@مَلَاذ

سببوا مصائبَ يا ملاذ ..!
تباً لهم .،
أهلاً بك :)

إرسال تعليق