29‏/08‏/2012

رسالتي .،"


ربّما لم يتسنّى ليَ الوقت لأتوجّه برسالة خاصة إليك .. ولكنّني سأفعلُ الآن

شعورٌ مرعبٌ ذلكَ الذي يُعانقُ محيّايَ حينَ أُفكر بابتعادك عنّي ، فلا أدري لأيّ حدّ أنا متغلغلة في تفاصيلك ولأيّ حدّ مُغرمةٌ بك

بل لا أدري لأيّ حد اختلطتْ أنفاسكَ بالهواء المحيط بي ، فأصبحتُ أتنفسكَ في كل وقت ..

منذُ رحيلكَ عنّي والشمسُ غائبةٌ عن سماء أفكاري ، ومنذُ رحيلك لم يعُد القمر يروي حكايته للنجوم كل ليلة ..!

أما أنا .. فعنّي انا ..

أصبحتُ شاحبةً أبلُغ من العمر مئة عام أو أكثر
فقدتُ الكثيرَ من وَزني ، ولم تعُد عيناي جميلة كما كانت
وجنتايَ فقدتا لونهما الزهري المميز
أصبحَ كلّ شيء مُختلفاً ، حتّى صوتيَ اهترأ وتمزّقَ كسنفونية اختلطتْ مقاماتُها فأصبحت مُزعجة !

نسيتُ ماضيَّ وحاضري ، وفكّرتُ فيكَ كمستقبلي وأملي ..

لا أَلومُكَ هُنا ، ولكنني أُحاولُ قدرَ استطاعتي أن أجعلَ صورتي مرئيةً أمام عينيك

فمنْ يدري لعلّكَ تعودُ يوماً إلى كنفي ، ولعلّك تتخذُني ملجئاً من جديد ، لعلّكَ تعودُ طفلي المدلل ، ذلكَ الذي كانَ إغضابه منّي سهلاً للغاية ، ومُراضاته أسهل بكثير ..!

أمنياتٌ كثيرة تلكَ التي أخبّئها في قلبي وأغلّفها جيّداً خوفاً من أن تتعرضَ لعوامل خارجية من شأنها تشويهها وإفقادها بريقها ولمعانها ، وأنتَ أحدُ أُمنياتي .. تلكَ التي خبأتُها عن الجميع لتكونَ ملكي أنا فقط .،

أطلتُ عليكَ ربّما ، ولكنّ هذا من فرط شوقي إليك

فعُذراً ألف ..!

لكَ من قلبي كل الحبّ

صغيرتُك .،









4 التعليقات:

أم فــآرس يقول...

كلمات جميله جدا ..تقبلي مروري وتحياتي

زهرة اللوتس يقول...

@أم فــآرس

تواجدك الأجمل .. أهلاً بك في ربوع المدونة :)

ashar يقول...

ياااه ما اروع كتاباتك
جد بتمنا من كل قلبي ما تكوني حاسه بلألمم الي انا حسيتو بكتابتك

زهرة اللوتس يقول...

@ashar

مُتابعتكم الأجمل ،
سعيدةٌ لما تتمنى حقاً ، كما أتمنى لو أنني لم أستطع أن اوصل لك ذلكَ الإحساس ، ولكن بما أنني استطعت أن اوصله إليه فلقد نجحت ..
لا أذاقكَ الله ألماً في حياتك .، :)

إرسال تعليق