06‏/01‏/2012

سيلٌ من الشتائم "؛



لم يسبق له أن أغضبني بهذه الطريقة المجنونة ، لا أدري ما الذي أصابه ، أو ما هو الشيء الذي يسيطر على كافة تصرفاته

ولأول مرة في تاريخي يقع حادث كهذا ، أو لنقل حربٌ كهذه !!

لم أعتد تأنيبه ولم أعتد أن أقسو عليه ..

فقدتُ كلّ أعصابي }

كان يجلس أمامي بهدوء ، ينظرُ لي برجاء

علّه تنبأَ بأن أسلوبي سيكونُ مختلفاً  .

صرختُ به بكل قوّتي 

" ما الذي تفعله لقد تجاوزت حدودك كثيراً !! "

توترٌ لا حدود له سادَ في الأجواء ..

هوَ تجمّد في مكانه وكأنه لا يسمعُ أو يَرى 

تابعتُ ذلك السيل من الشتائم المستمرة 

" لم أعد أثق بك ، لم أعد أريد أن أسمعك أو أن أشعرَ بك ، أنتَ مجرّدُ كاذبٍ خدّاع ، منافق بليد متحجر ، تافهٌ أنانيٌّ كريه  . "

انتهيتُ من الشتائم التي لا أعلمُ مصدرها ، أشحتُ بنظري عنه ، تركته لتفسيراته المختلفة والجزع يعانق ملامحه

________________________

6 التعليقات:

غير معرف يقول...

بستاهل احيانا يصدر منا ما لا نتوقعه ولكن بالتأكيد ناتج عن تراكمات وتطنيش لكثير من تصرفاتهم المستفزة

زهرة اللوتس يقول...

@غير معرف

" غير معرف " ربما كنت ذكراً أو أنثى
في كل الأحوال ما أودّ التنويه إليه أن ما كُتب هُنا ليسَ شرطاً أن يكون شخصاً معيناً ربّما كتبته لقلبي أو لأحدهم أو حتى لـ لا أحد ، أما عن القُرّاء والمتابعين فكلٌّ يضع شخصيةً معينة في ذهنه ويوجه ذلك الكلام إليها ..

أهلا بك ألف :)

shimaa shamyah يقول...

اختصرتي الغضب بجمل كانت نهاية الأحداث ... احيانا نكون نحن سبب غضب الآخرين ولكن !! بدون ان نشعر

جمييييل جدا ما خطته يداك :)

زهرة اللوتس يقول...

@shimaa shamyah

تأكدي أنه من أغضبني منذ البداية ،،
شيماء يسعدني تواجدك جداً وجداً ..
دمتِ بخير :)

غير معرف يقول...

أحيانا نقسو على من نحبهم لأننا نحبهم ....وأحيانا نقسو عليهم لأننا خدعنا بحبهم لنا
واحيانا نقسو ..لأنهم أصبحو لا يستحقون حبنا لهم
دام قلمك رائعا صديقتي ^_^
..حلا

زهرة اللوتس يقول...

@غير معرف

نقسو عليهم لأسباب كثيرة ، وما ذكرته جزء قليلٌ جداً

حلا أهلاً بك صديقتي ، شرّفني ردك :)

إرسال تعليق