13‏/11‏/2011

عاصفةٌ قوية



كل شيء في الأجواء يدّل على أن الشتاء قادم وبقوّة ،

صوتُ الريّاح ، أوراقُ الشجر ، وتلك السحب المليئة بالسواد ..

وأهم دليل هو قلبي !!

فالمطر صديقي الذي يأبى أن يفارقني ، هو صديقي الذي اعتاد على مرافقتي كل شتاء دون أن يمل منّي

لا زلتُ أذكرُ أول لقاء كان معه ، كنتُ كطفلة صغيرة تودّ احتضانه بكل قوة ، أبحث عن ذراته المتناثرة في المكان ، لأملأها في يدي قطرة قطرة ، أرفع يديّ للسماء علّني ألتقط شيئاً منها ..

أفتحُ فمي علّني أتذوق طعمه الحلو ، علّه يُنعشُ روحي برقته اللامحدودة

لا أكترثُ لذلك البرد الذي يتأصل في أضلاعي ، الذي يجعلني أهوي في الفراش مغمىً عليها ، الذي يجمّد الهواء في مجرى التنفس ، الذي يسيطرُ على وجداني

كل ما أعلمه أنني أعشقه

أعشقُ المطر بكل تفاصيله ..

4 التعليقات:

EMA يقول...

رغم البرد مازالت تفاصيل الشتاء تجذبنا !

جميل جدا تعبيرك و احساسك المرهف

دمت بكل الخير اختى

تحياتي

زهرة اللوتس يقول...

@EMA

متابعتك هي الأجمل EMA

شتاءٌ نتمنى أن يحمل لنا الخير جميعاً

:)

ms.anisa يقول...

اعجبني وصفك..
ولكن ماذا ان لم يكن هناك مطر.........

ولاء يقول...

@ms.anisa

نحنُ على موعد في كلّ شتاء ..!
سيأتي بلا شك ،
أهلا وسهلا بكِ :)

إرسال تعليق