31‏/03‏/2012

[ مشهدْ 19 ]



مهما حصلَ بينهما يبقى مميزاً ورائعاً

لطالما تشاجرا سويّاً وفي كثيرٍ من الأحيان كانت تضحك في خضم الشجار ..!

تحبُّ استفزازه إلى حدٍّ كبير ، وهوَ باردٌ في طبعه ، لا يحاولُ أن يظهرَ لها مدى حبّه

وهيَ كم تتمنى ذلك ..

تشاجرا منذُ فترةٍ طويلة ، كانَ بعيداً جداً وأرادت قُربه ، لذلك كان كلامها معه حاداً وموجعاً

ومنذُ ذلكَ الحين لم يتحدثا ..

جلستْ على سريرها الدافئ واحتضنت وسادتها ، اشتاقتهُ جداً وحنّت إلى كلامه ، ولكنّها قد قررت سابقاً بأنها لن تتنازل أبداً هذه المرة ..

شريطُ ذكرياتٍ بطول الشاطئ عانقَ مخيلتها ..

ودّت لو أنها تسمعُ صوته ، أو تعرفُ أياً من أخباره ، لو أنها تطمئنُّ على حالته فقط ، ماذا يأكل ، كيف عمله ، وكيف يقضي وقته ..

ولكي تُشتتَ كلّ ذلكْ أغمضت عينيها 

ونامتْ ..!

2 التعليقات:

EMA EMA يقول...

حلوة اوى بجد..عجبتني جدا

حسيت كدة ان الشجار دا هو دليل حبهم ..و ما ان توقف فقد ذهب الحب !

تحياتي لقلمك الجميل

ولاء يقول...

@EMA EMA

الشجار أحياناً له نكهةٌ مميزة .. فلا مانعَ منه في بعض الأوقات ..
دمتِ بخير :)

إرسال تعليق