22‏/02‏/2012

شوقٌ لكُم



عندما أُحاولُ الابتعاد لفترة من الزمن

هذا فقط لهدوء أفكاري وأفكاركم

ولكي نحاولُ جعل الأمور تبدو طبيعية نوعاً ما

ولكنّ شيئاً ما يدعوني للعودة ، لم أفهم ما سببُ ذلك

~ أشتاقُكم جداً ~

2 التعليقات:

ملاذ يقول...

هم البشر..
هكذا نحن .. نبتعد .. نظن أننا بذلك نهدّئ الأمور .. ولربما هي تهدأ فعلا ..
لكن دواخلنا تشتعل ناراً بعدها .. وتحتاج إلى اكثر من القرب ’’لتهدأ‘‘

ولاء يقول...

@ملاذ

نعم يا ملاذ ، أكثر بكثير !!
أهلاً بتواجدك الدائم :)

إرسال تعليق