29‏/02‏/2012

دليل ..



قرأتها لأكثر من عشرِ مرات

يبدو أنني أبحثُ فيها عنك ..

عن تفاصيلك ، رائحتك

ملامحك !

عن أيّ شيء يدلّ عليك
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

غريبٌ أنت !



غريبٌ أنت يا هذا

اعتقدتُ أنني أعني لك الكثير

واكتشفتُ أنني لا شيء

لا شيء بالنسبة لك !
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

ثقةٌ عمياء !



أثقُ بكَ ثقة عمياء

ثقة تبدد جميعَ مخاوفي

وتجعلني أمضي قُدماً إلى الأمام

أعلمُ أنكَ ستختارُ الأفضلَ لي دوماً

"
أنتَ في قلبي

وأقرب إليّ من حبلِ الوريد يا

" الله "
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

28‏/02‏/2012

صعبٌ هو الشوق !!



الاشتياقُ صعب جداً ..!

يجعلنا في دوامةٍ مستمرة مع أفكارنا

يحاصرنا ويقضّ مضاجعنا

يسيطرُ على معظم تحرّكاتنا ، فنبدو كالتائهين !

بلا ملامحَ وبلا أنفاسْ "
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

مَطَرْ

 
إنه يطرقُ النافذة بشدّة

يبدو أنه يحتاجُني ، يُريد أن أُغادرَ غرفتي

إشتاقَ إلى شغفي وجنوني ، واشتقتُ إلى زخّاته الرقيقة ، وإلى مداعبته تقاسيمَ وجهي

غداً وليسَ الآن

سأكونُ أنا والمطر من جديد بأسلوب مختلف
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

[ مشهدْ 10 ]



مرّ على زواجهم 7 سنوات ،

هيَ الآن في الشهر التاسع ، وستلدُ في غضونِ أيام فقط 

انتظروا ذلكَ الطفل على مدى الـ 7 سنوات !

اتصلتْ به ذاتَ يوم وكان صوتها مرهقاً : " عزيزي يبدو أنني سألد تعالَ حالاً "

دقائق وأصبحَ الزوجُ في البيت ، أخذها على وجه السرعة للمستشفى ، كانت تصرخُ وتتألم 

وهوَ يمسح على رأسها ويخاطبها بحب ، ستكونين بخير اصبري فقط ، سنراه أخيراً ..

أدخلوها إلى غرفة الولادة ، كان لا يودّ تركها ، يتملكه شعورٌ غريب ، وبعدَ نصف ساعة خرجت الممرضة

" حمداً لله على سلامتها ، بإمكانك رؤيتها ورؤية ابنتك "

ذهبتُ لأراها ، حبيبتي الغالية كان يبدو عليها الإرهاق والتعب ، اقتربت منها وحملتُ طفلتَنا ، كدتُ أطيرُ من الفرح حينها

همستْ لي زوجتي بصوتٍ مُتعب " اقترب "

دَنوتُ منها فأكملتْ " تبدو جميلة جداً ، طفلتي الغالية كم كنتُ أشتاقك "

فقال : " ولكنّ زوجتي أجمل بكثير ، لذلك طفلتي جميلة "

ابتسمتْ له وقالت : " وزوجي جميلٌ جداً ، اعتنِ بها جيّداً حبيبي "

فقال " بل سنعتني بها معاً غاليتي " 

فجأة !! علتْ أصواتُ الأجهزة في الغرفة ، وجاءَ الأطباءُ على عجَل ، صرخَ أحد الأطباء إننا نفقدُ المريضة

كنتُ أنظرُ بخوف ولا أفهمُ ماذا يحصل ، حاولوا كثيراً بدأتْ ابنتي الصغيرة بالبكاء وكأنها تعلمُ أن شيئاً سيئاً سيحدثْ

سُكونٌ عمّ المكان وأنا أنظر إليها ممددةً على ذلك السرير المليء بالبرودة ، غطّى الطبيب وجهها بـ " شرشف " وقال لي ..

" عظّم الله أجركم "

تركتني حبيبتي الغالية وأم طفلتي في عزّ فرحتي !
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

[ مشهدْ 9 ]



نطقَتْ بفمها الصغير ذاك

" سيما "

فقالتْ لها بضجرٍ نعم !

اقتربتْ تلكَ الصغيرة وطبعَت قُبلةً على خدّها ..

وسيما تشتتُ نظرها  بين تلكَ الصغيرة و جهاز الحاسوب ،

الصغيرة تودّ التكلم معها ..!

نظَرَتْ إليها مطوّلا كانت ترسمُ " طاولة عليها الكثير من الطعام " وجاءت لتريها فنّها الصغير جداً كـ هيَ

كمْ تداعبُ تلكَ الصغيرة حجرات القلب ، وكم تتمنى أن تضعها هُناك في الداخل ..

هيَ تشبه سيما إلى حدٍ كبير ، تحبّ الثرثرة وجلبَ الانتباه ، تُريدُ أن تستحوذَ على الاهتمام أن تكونَ هي المهمة والأهم دوماً

تُذكرها بـ نفسها !
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

فضائي "



مثلما استطعتُ أن أبني هُنا عالمي الخاص بي 

بمعالمه وآثاره ، بذكرياته ، نقاط ضعفه وقوّته ، آماله وآلامه 

مثلما استطعتُ أن أجعلَ بعضَ القلوب تُغرمُ بالأمل

والبعض الآخر يعشقُ دفء الشمس

 فكانت لي بصمتي المستقلة

و مساحتي الخاصة

تلكَ التي أخُطّ عليها ما أُريد بصدق وشفافية عُظمى

مثلما كانَ ذلك هُنا

فإنه سيُدشّنُ على أرض الواقع 

فلا حدود لفضائي

تلكَ ثقةٌ بروحي
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

لا تغضب ..



كَم أكرهُ أن يُغضبكَ أيّ كان ..

حينها أشعرُ أن نيران الغضب تتأججُ في نفسي أنا

أخافُ عليكَ من الغضب ، كما أخافُ من فقدانك

غيرُ مستعدة لأي شيء يتعلق بك
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

27‏/02‏/2012

كـ ظلك ..!



انتبه

فأنا كـ ظلك

أُراقبك من بعيد

لأتيقّن من أنك بخير !!

كُن بخير لأجلي
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

شيءٌ يخصّك

 
أنا على يقين بأنك نسيتَ شيئاً ما يخصكَ هُنا في هوائي

بقايا روحكَ ربّما

أو قطعة من قلبك

لا أعلم تحديداً

ولكنه شيءٌ ثمين
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

كأنه لم يكن



لقد اختفى 

هكذا نعم اختفى ببساطة !!

وكأنه لم يكن

وكأنني لم أكن !
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

25‏/02‏/2012

آذيتَني حقاً

صدقني



لم أكُن أستحقُ ذلك ..!

وبالرغم من كل شيء فقد فعلت ما بوسعك لتؤذيني

شُكراً لك ..

ولتعلم أنني لن أردّها ، ليسَ ضعفاً ، ولكن حلماً وعفواً عنك !

إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

مُنهكة ..



لم أعُد أقوى على أي شيء آخر

روحي منهكةٌ جداً

وعيناي !

أحتاجُ لإغلاقهما إلى الأبد
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

24‏/02‏/2012

[ مشهدْ 8 ]



كعادته جاء شاكياً لي ، لم يكن يعلمُ أنني لن أُخفف عنه

بل سألومه بشدّة

حاولَ التكلّم قليلاً فلم يرَ منّي أي تعبير

بدأَ صوتُه يعلو

وضعتُ يدي على فمه لعلّه يفهم أنني لا أود سماعه

استمر في الكلام ، فصرختُ في وجهه بقوّة

ابتعدْ ، أنت من تجلبُ المشاكل لي ولك ، لا أودّ رؤيتك الآن ولا في أي وقتٍ آخر !!

أكرهُك 

دعني وشأني ..

إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

22‏/02‏/2012

[ مشهدْ 7 ]



صارعَ المرض لعدة سنوات ، وهي كانتْ تعلم أن هنالك يوم سيفارقها فيه

استيقظت على صوته في إحدى الليالي الباردة ، كان ينطقُ باسمها ، بل يهمس باسمها همساً

اقتربتْ منهُ لتسمعَ ما يودُّ قوله ، كان يتمتمُ بكلمات كثيرة ، وضعتْ يدها على صدره علّهُ يهدأ قليلاً

علا صوته بعضَ الشيء وقال

حانَ وقتُ رحيلي ،!

نظَرتْ إليه بدهشة ، يدُها لا تزالُ على صدره ، لم تعُد تسمعُ صوتَ تمتمته ، ولا تشعرُ بقلبه

لقد تركَها وغادر

مات !!
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

شوقٌ لكُم



عندما أُحاولُ الابتعاد لفترة من الزمن

هذا فقط لهدوء أفكاري وأفكاركم

ولكي نحاولُ جعل الأمور تبدو طبيعية نوعاً ما

ولكنّ شيئاً ما يدعوني للعودة ، لم أفهم ما سببُ ذلك

~ أشتاقُكم جداً ~
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

20‏/02‏/2012

إختفِ



غادر فضائي

حالاً

فلم أعد أحتملُ وجودك أكثر

اذهب لمكان آخر لا يحتويني

وأنا سأكونُ في مكان آخر لا يحتويك

غادر وساكونُ بخير

إختفِ من فضلك
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

19‏/02‏/2012

[ مشهدْ 6 ]



رنّ هاتفه في المرة الأولى فلم يُجب

ثم مرةً أُخرى فلم يجب أيضاً ..

أما عنه فكان قلقاً عليه للغاية ، سأُحاول للمرة الأخيرة  ..

ردّ عليه " آلو " بعنفٍ وغضب

" أينَ أنت بني لقد قلقتُ عليك ، نُشارف على منتصف الليل " 

فأجاب : " لن أعودَ الآن ربّما بعدَ ثلاث ساعات ، اخلد للنوم ، وكفّ عن الاتصال بي "

" بُني ولكن .. "

وقبلَ أن يُكملَ كلامه أغلقَ الخط في وجهه !

التقطَ الأب صورة ابنه وجلسَ ينظُر إليها وقال :

آآه يا بني لو تعلمُ كم أحبّك ستُدركُ ذلك يوماً ما !!
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

مزيج من المشاعر



قلمي مكبّل

وروحي تائهة

قلبي يبحثُ عنك في الأرجاء

بصمتٍ ، وحبٍ ورجاء

بخوفٍ وأمل ، وعتاب

بـشوقٍ وغضب !!
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

18‏/02‏/2012

مختلفون !


 

نُقابلُ الكثير في حياتنا ، اختلافٌ في الأنفس والشخصيات ، وكلٌّ يختلف في أسلوب تعامله ..
بعضهم هم كالماء الصافي في الطعم والمظهر ، والبعض الآخر تغرّك أشكالهم ، فهم ممتلئون بالأخطاء
أنا عنّي فأُحاول أن أكونَ من الصنف الأول ، ولأبتعد عن الأخطاء ، فهي ستكلّفني الكثير !!
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

واحد "



أنت والنبض


واحـد !!
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

17‏/02‏/2012

شكلٌ آخر .."


شكل جديد ^^

شكراً لـ " أحلام " للمساعدة :)

آرائكم ..
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

[ مشهدْ 5 ]


حاولتْ أن تمثّلَ دورَ الغاضبةِ منه

جلستْ وحيدةً في الظلام ، وجعلت الحزنَ يعانقُ وجهها البريء

عادَ من العمل حينها ، نادى عليها ليشرحَ لها ماذا حصل فلم تُجب

توجّهَ إلى غرفتها فوجدها تنظُرُ إليه بقلق وغضب ..

قالَ بحزم : أعتذرُ على تأخري
فلمْ تُجب ...

فتركها وغادر الغرفة وعيونها ترقبُ تحركاته عن كثب ، هل سيتركني غاضبةً منه ؟؟!!

عادَ بعد ثوانٍ فقط وهوَ يحمل بيده " شالاً " جميلاً ..

هذا سبب تأخري ، لقد احترت أيّ لونٍ أختار ، سامحيني غاليتي "

قالها بأسلوبٍ مختلفٍ لم تعهده من قبل ، نوعٌ من الرجاء امتزجَ بصوته ، تقدمتْ نحوه وأخذت الشال من بين يديه

وضعتهُ على أكتافها وقالت : قلقتُ عليكَ فقط 

ابتسمتْ له ثمّ ذهبا للعشاء سويّاً ..


إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

16‏/02‏/2012

لنا فقط "



ليسَ هنالكَ أجمل من الهدوء الذي يعانق حجرات القلب والروح

اليوم سأُطلقُ العنان لروحي في هذه الأجواء الباردة

سأُعانق حبّات المطر عند قدومها

وسأُعطي الرياح القويّة إذناً لكي تقوم بحملي أينما تشاء

سأكونُ أنا والمطر والرياح

سنُشكّلُ حكاية جميلة لنا فقط ..!
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

14‏/02‏/2012

رفقاً بي



هُناك شيءٌ ما جاثمٌ على أنفاسي

أفتقدُ الهواء

ودقّات قلبي تكادُ تمزقُ جسدي من قوّتها

رفقاً بـ ..

قلبي

روحي

أنفاسي

رفقاً بعيوني ]~
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

أحتاجُ لـ لا شيء "



أحتاجُ لراحةٍ من لا شيء

أو ربّما من كل شيء

هدوء فقط

لصوتٍ يبعثُ الأمان في نفسي

ولـ يدٍ تربّت بلطفٍ على كتفي

أحتاج لك ..
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

13‏/02‏/2012

أنت و أنا !



كبريقِ أمل متوشح بالفرح

كسوسنةٍ ازدانت جمالاً تحتَ أشعة الشمس الذهبية

وكـ وردةٍ حمراء نالت حُمرتها من ذلك الدم القاني

كـ نسمة هواءٍ عليلة تحتضنُ الروح بلطفٍ وتبعثُ الأمان في الأرجاء

أنت كـ هذه مجتمعة

وأنا كـ مثل جمالها معك

~~~
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

12‏/02‏/2012

لقلوبنا "



صباحٌ بروعة أزهار اللوز ، وبعذوبة صوت الكروان

بجمال ذلك اللون الأزرق الذي توشح السماء

وبصرخة الرياح الباردة بقوة

صباح بالحبّ الذي مُزج بتراب بلادي ليُنعش أنفاسي

صباحٌ مليء بالخير لي ولكم "
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

11‏/02‏/2012

[ مشهدْ 4 ]

 

وقفَتْ خلفَ تلك الستائر تنظرُ من النافذة علّها تراه 

سيعودُ اليوم من السفر بعد غيابٍ دام 5 سنوات

لقدْ اشتاقتْ له كثيراً ، فهو الأغلى على قلبها ، سافرَ لكي يوفر لها حاضراً ومستقبلاً أفضل

وهي قررت أن تبقى تنتظره مهما طالَ الزمن ، فهو زوجها الغالي

اقتربت سيارةٌ من المنزل ، اضطربت دقّاتُ قلبها ، لم تعد تقوى على أي شيء

تركتْ النافذة وتوجهت إلى الباب ، وقبل أن يضع يده على الباب فتحتْ له

هوَ أمامها بعد كل تلك السنين ، نظرَ إليها بعمق ثم ضمّها بين ذراعيه
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

اشتقتُكم ..




اشتقتُ لهذا المكان

بحجمِ الكون

بعدد الرمال على الشاطئ الدافئ

وبجمال روح اللوتس النقية
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

09‏/02‏/2012

" سوريا ، مصر ، اليمن ، فلسطين "



مع هذا الصباح كل الحب والخير لإخواننا في سوريا ودعائنا موصولٌ لكم دوماً

ولا ننسى إخواننا في مصر وحّدَ الله بينهم

وفي اليمن نوّر الله بصائرهم وجمعهم على الحقّ

ولنا في فلسطين أزالَ الله الحقدَ من قلوبنا وجعلها عامرةً بذكره وطاعته والاجتماع على كلمته
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

08‏/02‏/2012

ابتسم "



حينَما تكونُ سبباً في سعادة أحدهم 

وحينَ ييسر الله وجودكَ في مكان ما


ابتسم فقط ..!

فتلكَ نعمةٌ عظيمة

الحمدلله "
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

مُملة .،



خفقةٌ مملة ..!

وأسئلةٌ لا حصرَ ولا إجابة لها سوى عندك ..

ربّما سأُغادرُ لبُرهةٍ أو إلى الأبد

فمثل تلكَ الخفقات تتعبُني

ربّاه هل لي براحةٍ من عندك تحيطُ بروحي !
ألهمني أي شيء "
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

07‏/02‏/2012

[ مشهدْ 3 ]



جلسَ وحيداً بعدَ منتصف الليل ، كان يشعرُ بعدم وجود الهواء ، اتجه إلى شرفة المنزل وحاول استنشاق بعض الهواء النقي

أما عنها فقد شعرتْ بأنه غادرَ السرير ، لن تستطيع النوم الآن ، لحقت به إلى الشرفة

الجوّ بارد جداً ، حملتْ معطفه ووضعته على كتفيه ، ابتسم لها بحبّ

أمسك بيدها ثم عادا للداخل
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

إذاً ..!



نُجبر أنفسنا أحياناً على تصديق أمورٍ لا نريد تصديقها

نَكذِبُ على أرواحنا إذاً ..!
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

06‏/02‏/2012

تجربةٌ من نوع آخر "



صباحُ الأمل والنشاط والبسمة

يومٌ سيحتوي على الكثير

أسأل الله التيسير "
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

05‏/02‏/2012

[ مشهدْ 2 ]



هيَ فتاةٌ ذاتُ قلبٍ مرهفْ ، ما إن شاهَدَتْهُ حتى بدأتْ أنفاسها تتلاشى ، بدأَ الكونُ يصغرُ كثيراً

أصبحَ أمامها ، تورّدتْ خدّاها وتحاشتْ النَظَرَ إلى عينيه

ليسَ كُرهاً ولكن خوفاً من أنْ تبوحَ عيناها بكلّ شيء

تُحِبّهُ بِصدْق ..!
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

04‏/02‏/2012

حبيبي يا رسول الله "



مزيجٌ من المشاعر المغلفة بالحب بل شعورٌ لا يوصف
شعورٌ بالحب والاحترام والتقدير لأعظم إنسان على وجه الأرض
هوَ القدوة والمعلم والمربّي والمهَذِّب ..
هوَ من يرنو قلبي إلى لقاءه
من أحبّه دونَ أن أراه
وكم يخفقُ قلبي عند سماعِ اسمه
أنتَ حبيبي وحبيبي ، وحبيبي
أنتَ نورُ الكون
وفخر الأمة
ومعلم البشرية
القائد الصادق الأمين
حبيبي يا رسول الله ..
أُحبّكَ بصدقْ
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

03‏/02‏/2012

" قلبي "






ما به تُتْعبُني خَفقاته ..!


بل وكأنه على وتيرةٍ واحدة


ربّما لستُ على قيد الحياة "
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

02‏/02‏/2012

رجلٌ وحيد ،



رجلٌ وحيدٌ هوَ الذي يحتل المركز الأول في حياتي

أحبّه حدّ الإدمان

أعشقُ النظر إلى تفاصيلِ وجهه ، أتمنى البقاء بالقرب منه طوالَ الوقت

يحملُ قلباً طيّباً ، يحبّني أكثر من روحه

وأتمنى له الخير والفرح والمحبة بملئ الكون وأكثر بكثير

أنتَ حبيبي

أنتَ أبي الغالي
إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

لا أعلم ..!



هُناكَ الكثير من الأمور المهمة في حياتك

كل ما أعلمه أنني لستُ منها

أنا خارج ذلك الإطار فقط

كيفَ ولماذا ومتى

لا أعلم ..!

لم أعد من أولوياتك


إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad

01‏/02‏/2012

هو الأجمل



لستُ مميزة

ولستُ مثالية

ولكنني أحملُ قلباً طاهراً ينبضُ بالخير والحب

وذلكَ هوَ الأجمل

"


إقرأ المزيد ... Résuméabuiyad