08‏/09‏/2011

يا ريتني طيّارة !!

في البداية كانت مجرد أنشودة ، بعضُ كلماتها تقول

" يا ريتني طيارة من خيطان وورق "



فلماذا يا تُرى !!

لماذا كانت طائرة فلم تكُن شيئاً آخر ،

نتمنى أن نكون أحياناً كالطائرات ، ونقصد هُنا طائرات من ورق وليس طائرات من النوع الآخر

فقط " طيارة "

لنذهب أينما نُريد ، نرى من نُريد ، وفي أي وقتٍ نريد

" طيارة " لنبوح لهم بحبّنا وأننا اشتقنا إليهم

" طيارة " لننظر في عيونهم فنقرئها ، فنعلم ما ببالهم ، ونعلم طرق إسعادهم ، لأنهم نصفنا الآخر ، لأنهم كلّ ما لدينا

لأنهم نجوم أملنا

أو لنقل

لأنه نجم أملي

8:44 pm
8|9|2011
زهرة اللوتس

2 التعليقات:

زهرة اللوتس يقول...

آمين وفيكم ، شكراً لتعليقكم : )

إرسال تعليق